• ×
مساحة اعلانية1

الذكاء الاصطناعي.. غوتيريش يدعو لإجراءات عالمية للسيطرة على "الوحش"

الأمين العام للأمم المتحدة يؤكد أن الذكاء الاصطناعي يجب ألا "يغيّب" الضرر الناجم عن التضليل عبر الإنترنت (أرشيفية-تعبيرية)

مساحة اعلانية
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 شدد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الاثنين، على وجوب ألا "تُغيّب" أدوات الذكاء الاصطناعي الجديدة "الضرر الدولي البالغ" الذي يسببه التضليل الإعلامي عبر الإنترنت، داعيا إلى اعتماد "قواعد سلوك" دولية، وفقا لوكالة "فرانس برس".

وقال غوتيريش في مؤتمر صحفي إن "القلق بشأن التهديد الذي يشكله التطور المتسارع للذكاء الاصطناعي التوليدي، يجب ألا يغيب الضرر الذي سببته التقنيات الرقمية".

وحذر من أن يصبح الذكاء الاصطناعي "وحشا خارجا عن السيطرة"، وفق وكالة أسوشييتدبرس.

وشدد الأمين العام للأمم المتحدة على أن "نشر خطاب الكراهية عبر الإنترنت والمعلومات المضللة والمغلوطة" يسبب "ضررا دوليا بالغا".

وأكد غوتيريش في معرض إطلاق موجز سياساتي حول سلامة المعلومات على المنصات الرقمية، أن سوء استخدام هذه المنصات يؤدي إلى "إذكاء الصراع وتهديد الديمقراطية وحقوق الإنسان والإضرار بالصحة العامة وتقويض الجهود المناخية".

ودعا إلى بلورة "مدونة الأمم المتحدة لقواعد السلوك بشأن سلامة المعلومات على المنصات الرقمية".

وأقر غوتيريش بـ"ما جلبته المنصات الرقمية من فوائد ودعم للمجتمعات في أوقات الأزمات والصراع، وإعلاء لأصوات المهمشين ودعم لحشد الحركات العالمية من أجل العدالة العرقية والمساواة على أساس نوع الجنس".

لكنه نبه في المقابل إلى "جانب مظلم" لهذه المنصات.

وأشار إلى أن "القدرة على نشر معلومات مضللة على نطاق واسع لتقويض الحقائق المثبتة علميا تشكل خطرا وجوديا على البشرية"، مشيرا إلى مخاطر العنف والمعلومات المضللة التي انتشرت إبان جائحة كوفيد-19 كما ونشر فرضيات تنفي مسؤولية البشرية عن التغير المناخي.

وتابع الأمين العام "هذه المخاطر ازدادت مع التطور التكنولوجي السريع على غرار الذكاء الاصطناعي التوليدي" الذي يسمح بإنتاج صور وفيديوهات مزيفة إنما أكثر فأكثر واقعية.

وقال إن مدونة قواعد السلوك يجب ان تستند إلى عشرة مبادئ بينها التعهد باحترام مصداقية المعلومات واحترام حقوق الإنسان ودعم وسائل الإعلام المستقلة وشفافية أكبر على مستوى الشبكات، خاصة في ما يتعلق بخوارزمياتها، وتسريع تدابير التصدي لهذا التضليل من جانب الدول وكل اللاعبين مع احترام حرية التعبير والحق في الوصول إلى المعلومات.

وسيجري الأمين العام مشاورات مع حكومات ومنصات وعلماء هيئات مجتمع مدني بغية التوصل لنشر مدونة قواعد السلوك بحلول موعد قمة 2024.

وشدد غوتيريش على وجوب التعلّم من أخطاء الماضي.

وقال إن "المنصات الرقمية أطلقت في عالم لم يكن على دراية كافية بالأضرار المحتملة التي تشكّلها على المجتمعات والأفراد ولم يكن قد أجرى التقييم الكافي لها".

وتابع "لدينا اليوم الفرصة للتأكد من ان التاريخ لن يتكرر مع التكنولوجيات الناشئة"، وشدد على وجوب الانتهاء من فلسفة الإسراع في تحقيق التقدم وإن ترافق الأمر مع أضرار.

وأعرب غوتيريش عن تأييده إنشاء وكالة أممية متخصصة بالذكاء الاصطناعي "مستوحاة من الوكالة الدولية للطاقة الذرية"، مشيرا إلى أن الدول الأعضاء فقط هي صاحبة القرار.
:: مساحة اعلانية ::: Share ::: --: --:
 0  0  62
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:47 صباحًا السبت 24 فبراير 2024.

شارك أصحابك