• ×

04:26 مساءً , السبت 20 يوليو 2024

محلل سياسي يفند تصوير الحوثي وعفاش لحرب سعودية يمنية

أكد أن على هذا يعمل الانقلاب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 فند المحلل السياسي فهد العجلان محاولات الحوثيين والمخلوع رسم صورة الصراع الدائر في اليمن على أنه يمني سعودي، مؤكداً أن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لم يتدخل في اليمن الشقيق إلا بطلب من الحكومة الشرعية اليمنية واستناداً للقرار الأممي 2216 لتحقيق السلام في اليمن والحفاظ على المؤسسات الشرعية اليمنية التي اختطفها الحوثيون وأتباع المخلوع علي عبد الله صالح بسلطة السلاح والأمر الواقع، حتى بات أكثر من 25 مليون يمني تحت وطأة جرائم إنسانية واستغلال مهين لتسليح الأطفال والزج بهم في أتون طموحات لا ترتبط بنمو اليمن وتنميته بقدر ما تسعى لتدمير الإنسان اليمني ومقدراته ورهن مستقبله بأجندات مشبوهة خارج الحدود .

وقال المحلل: المتأمل في الأداء العسكري لقوات التحالف يدرك الحرص والمهنية العسكرية العالية في تجنيب المدنيين ويلات الحرب والدمار والتروي في الحسم حين يكون التأثير على المدنيين كبيراً، كل هذا في الوقت الذي يمارس فيه الانقلابيون وقوات صالح تدمير البنية التحتية اليمنية واستخدام المستشفيات والمناطق الآهلة بالسكان للضغط على اليمنيين وفرض القبول بالأمر الواقع.

وتابع: حقيقة الصراع هو بين اليمن بحكومته الشرعية ومواطنيه الشرفاء ضد عصابة خارجة على القانون والمجتمع الدولي مدعومة من دولة معادية هي إيران، التي لم تتدخل أصابعها ووكلاؤها في بلد إلا وحولت مؤسساته الشرعية التي يفترض بها أن تعمل على تنمية مواطنيه إلى مؤسسات حرمان المواطن من حقه وكرامته، ولنا في لبنان وسوريا أكبر مثال على ذلك، والمفاوضات التي تجري الآن في الكويت كشفت بشكل واضح حجم اللامبالاة التي يحملها الانقلابيون تجاه مستقبل الوطن وإنسانه، كما كشفت أيضاً حجم الالتزام الأخلاقي الذي أبدته الحكومة الشرعية تجاه مأساة اليمن التي تسبب فيها وللأسف جزء من عقوق بعض أبنائه وارتهانهم لمصالح وأجندات ضيقة.

واختتم "العجلان": المواطن اليمني اليوم هو من يواجه الانقلابيين في كل اليمن، وهو من سينتصر عليهم من أجل قضاياه العادلة، والغدر لن يطول لأن وعي الإنسان اليمني بحضارته أكبر من كل الأجندات والعملاء.
 0  0  1.1K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:26 مساءً السبت 20 يوليو 2024.