• ×
مساحة اعلانية1

مصادر عالمية: "المملكة" تتحمل هبوط أسعار النفط إلى "75 دولاراً" للبرميل خلال المدى القصير

مساحة اعلانية
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفه ميقوع-متابعات  في الوقت الذي اتجه سعر خام برنت نحو الارتفاع أمس متمسكا بمكاسب حققها في الجلسة السابقة التي ارتفع خلالها فوق 86 دولارا للبرميل بعد أن عززت بيانات أمريكية قوية الأسواق المالية العالمية أكدت تقارير عالمية اطلعت عليها "الرياض" على قدرة المملكة على التصدي لتبعات انخفاضات أسعار النفط خلال الفترة القليلة القادمة.

وبحسب صحيفة الرياض نقلا عن نشرة بلاتس العالمية لأسعار المنتجات والمتخصصة بأخبار النفط والبتر وكيماويات التي قالت إن المملكة تتحمل تبعات هبوط أسعار النفط لغاية 75 دولاراً للبرميل خلال المدى القصير.

فيما ذكرت بلومبيرغ أن المملكة وجدت سعراً عادلاً جديداً يبدو انه 85 دولاراً للبرميل وهو السعر الذي تحتاجه من اجل استثماراتها الاقتصادية والاجتماعية بدون أن تحقق ميزانيتها أي عجز.

وتتطابق وجهات النظر العالمية مع ما ذكره محللون سعوديون في أن المملكة قادرة على مواجهة تداعيات تراجع أسعار النفط في ظل الظروف الحالية.

وقالوا إن المملكة لا تواجه خطورة حاليا حتى لو تراجعت أسعار النفط دون80 دولاراً للبرميل، مشيرين إلى إن انخفاض الأسعار لن يؤثر في الميزانية مع تحقيق إيرادات نفطية حالية تجاوزت 829 مليار ريال.

وتأتي هذه الآراء في الوقت الذي أعرب مسؤولون سعوديون بحسب مصادر عالمية عن استعداد المملكة لقبول أسعار النفط أقل من مبلغ 90 دولاراً للبرميل، وربما وصولاً إلى مبلغ 80 دولاراً للبرميل، لمدة تصل إلى سنة أو سنتين.

كما قال زيمرمان كبير المديرين في مجموعة البحوث والاستشارات "وود ماكنزي" إن الدول الأخرى المنتجة للنفط ليست محظوظة، كما السعودية مع أسعار النفط المنخفضة. فانه من الملاحظ أنه عندما تقول المملكة إنها تبحث عن أسعار نفط عادلة للمنتجين والمستهلكين التي يمكن أن يعيشوا معها، فهي تعني ما تقول.

وأدت وفرة المعروض من النفط في الأسواق العالمية بالإضافة إلى توقعات اقتصادية متشائمة من أوروبا حتى الصين إلى دفع برنت إلى أدنى مستوى له منذ عام 2010 الأسبوع الماضي.

:: مساحة اعلانية ::: Share ::: --: --:
 0  0  216
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:11 مساءً الثلاثاء 23 أبريل 2024.

شارك أصحابك