• ×
مساحة اعلانية1

شراكة بين "نيوم" و"بكتل" العالمية لإنشاء منظومة نقل متقدمة تربط المدن الإدراكية

لتقديم نموذج حياة استثنائي للسكان والزوار والمستثمرين مع الحفاظ على البيئة

مساحة اعلانية
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أرست شركة نيوم عقداً مع شركة الإنشاءات العالمية الرائدة "بكتل" لتصميم وتطوير وإدارة مشاريع البنية التحتية الرئيسية ومن بينها تطوير بنية تحتية متكاملة ومنظومة تنقل متقدمة تتسم بكفاءة اتصالية عالية تشمل جميع المرافق الخدمية المصاحبة للربط بكل سلاسة بين مدن نيوم الإدراكية التي سيتم إنشاؤها.


ومن المرجح أن تعكس هذه الخطوة تسارع أعمال تطوير نيوم، لما تحظى به شركة "بكتل" بخبرتها التي تمتد لأكثر من 120 عاماً من الخبرة ستوفر خدمات التصميم والإنشاءات وإدارة المشاريع للعديد من المناطق والبنى التحتية الرئيسية في نيوم.

ومنحت "نيوم" العقد لشركة "بكتل" كمدير تنفيذي لإدارة المشروع وبموجبه ستعمل الشركة المتخصصة على توفير خدماتها وخبراتها الواسعة في تخطيط وتنفيذ أحدث مشاريع شبكات النقل المتقدمة على مستوى العالم وأكثرها تطوراً إلى جانب الكثير من المشروعات الأخرى.

وسيتم تنفيذ مشروع منظومة النقل على نحو يغطي مواقع متعددة بشكل متزامن. ويتماشى كل هذا مع طموحات نيوم لتجهيز المنطقة بأحدث التقنيات والتجهيزات المدنية والحضرية لتقديم نموذج حياة استثنائي للسكان والزوار والمستثمرين، وفي نفس الوقت الحفاظ على البيئة الغنية التي تحظى بها منطقة نيوم.

وستكون المدن الإدراكية في نيوم نموذجاً للجيل القادم من المدن الذكية وهي مجتمعات معززة تقنياً ومستدامة رقمياً تتميز بأنها تستفيد من البيانات بنسبة عالية من أجل توفير معيشة استثنائية والارتقاء بجودة حياة السكان ومواصلة تحسينها إلى جانب دعم قطاعات الأعمال.

من جهته، قال نظمي النصر، الرئيس التنفيذي لنيوم: "نيوم سوف تكون أكثر المشروعات في العالم تطوراً من الناحية الفنية والتقنية، حيث نبني اقتصاداً ومجتمعاً موجهين نحو المستقبل ضمن سعينا إلى صياغة واقع جديد للبشرية يشمل مدناً إدراكية متطورة تمتاز ببنية تحتية ذكية ومستدامة تستمد طاقتها من مصادر متجددة لتوفير معيشة استثنائية. وتنفيذ مشروع بهذا الحجم يتطلب القدرة والكفاءة العالية، ويسعدنا انضمام واحدة من أفضل شركات الانشاءات عالمياً لتحقيق طموحاتنا."

وقال بريندان بكتل، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في "بكتل": "نيوم أحد أكثر المشاريع طموحًا وتقدماً وتميزاً ونفخر بأن نكون جزءاً في تحقيق طموحها. فهي تحتضن رؤية فريدة ومذهلة قائمة على الاستدامة والابتكار والتطلع نحو المستقبل وستمهّد الطريق لكيفية تطوير الأجيال القادمة للمدن الجديدة. لقد عاصرت شركتنا جميع التطورات الانشائية والاقتصادية التي مرت بها المملكة لعقود طويلة ونفخر اليوم في أن نواصل هذه الرحلة ونكون شركاء في بناء مستقبلها".

وسبق لبكتل التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، تنفيذ عدد من المشاريع العملاقة دولياً ومحلياً، ومن بينها تطوير مترو الرياض الذي يعد أحد أكبر العقود في تاريخ الشركة. وسبق لها بناء البنية التحتية لمدينة الجبيل الصناعية، وكانت من أوائل شركات الإنشاءات العاملة في المملكة منذ أربيعنات القرن الماضي. وعلى المستوى العالمي، شاركت بكتل في إنشاء نفق القناة الذي يربط فرنسا وبريطانيا وهو أحد أضخم المشروعات الهندسية في القرن الماضي.

وشهدت أعمال الإنشاءات في المشروع تقدماً ملحوظاً منذ تأسيس شركة نيوم في يناير عام 2019، وأرست نيوم في يوليو عقداً لتطوير البنية التحتية الرقمية من خلال بناء وتشغيل شبكة الجيل الخامس مع مجموعة stc الوطنية، كما دخلت نيوم في شراكة مع شركة إير برودكتس وأكوا باور بقيمة 5 مليارات دولار لإنشاء أكبر مشروع في العالم لإنتاج الهيدروجين والأمونيا بطريقة نظيفة وصديقة للبيئة، والذي سيكون جاهزاً للتشغيل في عام 2025.
:: مساحة اعلانية ::: Share ::: --: --:
 0  0  31
Page Title
التعليقات ( 0 )


شارك أصحابك