• ×

01:22 مساءً , الجمعة 14 شعبان 1440 / 19 أبريل 2019

قصة سعودي جمع مقتنيات أثرية خلال 55 عاماً

مجدوع الغامدي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المصدر:*العربية.نت - حامد القرشي 55 عاماً لم تثنِ مواطنا سعوديا سبعينيا عن هوايته المفضلة في جمع التراث، والمقتنيات الأثرية القديمة، حيث بدأ منذ صغره بجمع كتبه الدراسية، وعلب الكبريت، وتفرغ بشكل كامل خلال السنوات الماضية لجمع التراث، وحصل على كمية كبيرة من الأثريات حتى ضاق بها مسكنه، ولم يعد يجد لها مكانا، فأنشأ متحفه الخاص وأسماه*#متحف_التراث_الإنساني.

ويقول*#مجدوع_الغامدي، المعلم والإداري المتقاعد، والذي أسس مؤسس متحف التراث الإنساني بمكة المكرمة: "أهوى جمع المقتنيات الأثرية منذ 55 عاماً، وأحتفظ بما يقع تحت يدي من قطع أثرية".

ويهدف الغامدي من متحفه الذي افتتح رسمياً كمتحف مرخص عام ١٤٢٤ هـ، إلى تعريف الشباب بتراثهم القديم ومساعدتهم في بحوثهم، وخاصة طلاب رسائل الماجستير والباحثين والمصممين، حيث يطمح إلى جعل المتحف مرجعاً لكل من أراد معرفة التراث.

image

image

55 عاماً لم تثنِ مواطنا سعوديا سبعينيا عن هوايته المفضلة في جمع التراث، والمقتنيات الأثرية القديمة، حيث بدأ منذ صغره بجمع كتبه الدراسية، وعلب الكبريت، وتفرغ بشكل كامل خلال السنوات الماضية لجمع التراث، وحصل على كمية كبيرة من الأثريات حتى ضاق بها مسكنه، ولم يعد يجد لها مكانا، فأنشأ متحفه الخاص وأسماه*#متحف_التراث_الإنساني.

ويقول*#مجدوع_الغامدي، المعلم والإداري المتقاعد، والذي أسس مؤسس متحف التراث الإنساني بمكة المكرمة: "أهوى جمع المقتنيات الأثرية منذ 55 عاماً، وأحتفظ بما يقع تحت يدي من قطع أثرية".

ويهدف الغامدي من متحفه الذي افتتح رسمياً كمتحف مرخص عام ١٤٢٤ هـ، إلى تعريف الشباب بتراثهم القديم ومساعدتهم في بحوثهم، وخاصة طلاب رسائل الماجستير والباحثين والمصممين، حيث يطمح إلى جعل المتحف مرجعاً لكل من أراد معرفة التراث.

ويبين أنه بدأ يطور هذا المتحف ويوسع نشاطاته بجمع قطع تمثل أنواع التراث جميعها من ملبوسات لمختلف مناطق السعودية والدول الأخرى، كما حرص على جمع أدوات الحرف المهنية من زراعة ونجارة وحدادة وخياطة، كما اهتم بجمع الأجهزة الكهربائية من مسجلات وتليفونات ومكواة تعمل بالفحم والجاز، فضلا عن عدد كبير جدا من الأسطوانات.

كما تمكن الغامدي من جمع الأواني المنزلية من أباريق وصحون وغيرها، وكذلك كمية كبيرة من السلاح الأبيض من سيوف ورماح وجنابي بأنواعها المختلفة، وحرص أيضاً على وجود السلاح الذي يعتمد على البارود مثل: البنادق الهوائية واللاهوائية والمسدسات التي تعود لمئات السنين، كما يحوي متحفه أيضا آلات موسيقية تعود لأزمان سابقة مثل الكمنجة والعود والطبل والمزامير وغيرها الكثير.

ويعتبر المتحف واحداً من سلسلة المتاحف الوطنية التي أنشئت لخدمة الموروث السعودي بشكل عام والمنطقة بشكل خاص، ويضم أكبر عدد من الأثريات السعودية القديمة، كما يحوي عددا من الأثريات القيمة والقطع الثمينة والعملات المعدنية والورقية التي لا تقدر بثمن.

image

image

image
 0  0  72
Page Title
التعليقات ( 0 )