• ×

12:15 صباحًا , الأحد 17 ذو الحجة 1440 / 18 أغسطس 2019

"3 أشخاص" يكشفون أسرار النصر والاتحاد غداً !!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفه ميقوع - متابعات: من المصادفات في مواجهة الاتحاد والنصر هي، أن هناك ثلاثة أشخاص سوف يواجهون فريقهم السابق لأول مرة، بعد أن كانوا قبل فترة بسيطة ضمن صفوفه، وهم المدرب الأسباني راؤول كانيدا، واللاعب أحمد الفريدي من الفريق النصراوي، وفي الجانب الاتحادي قائد الفريق اللاعب محمد نور، وهي تفاصيل تنتظر الجماهير عادة مشاهدة لحظات اللقاء الأول فيها.

الأمر يبدو طبيعيا جدا عند اللاعب أحمد الفريدي، الذي غادر نادي الاتحاد برغبة مشتركة بين اللاعب والنادي لأسباب كثيرة، منها عدم تأقلم اللاعب مع طريقة أداء الفريق، والعيش في جدة، ومن جانب الإدارة الاتحادية كان ارتفاع قيمة عقد اللاعب سببا في ترحيبها بقراره بالانتقال عن صفوف الفريق.

في حين أن محمد نوروفقا لصحيفة اليوم ، كانت مغادرته للفريق النصراوي أيضا طبيعية بعد انتهاء عقده وعودته إلى ناديه الأصلي، بعد زوال الأسباب التي أدت إلى رحيله قبل موسمين برحيل إدارة المهندس محمد فايز إلا أنه في نفس الوقت سوف يكون على موعد مع مدربه السابق في صفوف فريق الاتحاد الأسباني راؤول كانيدا، الذي اصطدم بنور كثيرا أثناء فترة إشرافه على تدريب الفريق الاتحادي، وكان من الأسباب وإن كان بطريقة غير مباشرة في قرار الإدارة التخلي عنه، ولا شك أن نور يدخل تحدي خاص مع هذا المدرب.

اللقاء يعني لكانيدا الكثير والكثير، فهو سيلعب أمام فريقه السابق والذي كان سببا في التعريف به على الصعيد المحلي والخليجي، ويريد أن يؤكد للاتحاديين بأن قرراهم بالتخلي عنه كان خاطئا، كما أنه في نفس الوقت يعلم جيدا بأن خسارته اليوم أمام الاتحاد سوف تكون بمثابة قرار اتحادي غير مباشر بإلغاء عقده، لأن الفوز الاتحادي سوف يصادق على طلب جماهير النصر الملح بإقالته لعدم الاقتناع بما يقدمه فنيا مع الفريق، وتحميله المسؤولية كاملة عن خسارة الفريق الماضية أمام فريق الأهلي.
 0  0  13.5K
Page Title
التعليقات ( 0 )